منتدى طلاب جامعة التكوين المتواصل الجزائري

لا تقرا و ترحل ضع ردا ان اعجبك الموضوع
رد بكلمة شكرا لن ياخذ منك وقتا فتجنب الرد بصور صماء
لا تستعمل الرسائل الخاصة الا بداعي الضرورة والا سيتم منعك من استعمالها
ان لم تكن عضوا معنا فسجل باسماء عربية
وتذكرقال الله تعالىSadمَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ )

 
 
 
 

    العقود الادارية

    شاطر
    avatar
    UFC

    عدد المساهمات : 31
    تاريخ التسجيل : 25/10/2010

    العقود الادارية

    مُساهمة من طرف UFC في الأحد أكتوبر 31, 2010 12:09 am


    التصرفات القانونية التي تجريها لإدارة وتقصد بها إلى أحداث الآراء القانونية , أما أن تتمثل بالتصرفات التي تقوم بها الإدارة من جانب

    واحد وبإرادتها المنفردة وتشمل القرارات والأوامر الإدارية التي أوضحناها سابقاً .

    وأما أن تتمثل بالأعمال القانونية الصادرة عن الإدارة بالاشتراك مع بعض الأفراد بحيث تتوافق الإدارتان وتتجهان نحو أحداث أثر

    قانوني معين و لجأ الإدارة إلى إتباع هذا الأسلوب لتحقيق هدفها في إشباع الحاجات العامة , وفق ما يمكن تسميته بعقود الإدارة .

    والعقود التي تبرمها الإدارة لا تخضع لنظام قانوني واحد , فهي على نوعين : الأول عقود الإدارة التي تخضع للقانون الخاص والتي

    تماثل العقود التي يبرمها الأفراد في نطاق القانون الخاص , والنوع الثاني هو العقود الإدارية التي تخضع لقانون العام والتي تبرمها

    الإدارة باعتبارها سلطة عامة تستهدف تنظيم مرفق عام أو تشغيله

    تبرم الإدارة أنواعاً مختلفة من العقود الإدارية، منها عقود نظمها المشرع بأحكام خاصة ونص عليها في القانون المدني ومنها ما

    ورد عليه النص في لائحة العقود الإدارية، ومنها ما ترك تحديده للقضاء الإداري .

    وفي هذا المبحث سنتناول أهم ثلاثة عقود إدارية أشارت إليها اغلب التشريعات العربيه ,

    1- عقد الالتزام أو الامتياز .

    2- عقد الأشغال العامة .

    3- عقد التوريد .

    أولاً : عقد الالتزام أو الامتياز : لأنه يمنح فرد أو شركة الحق بإدارة واستغلال مرفق من المرافق العامة .

    عرفته محكمة القضاء الإداري المصرية بقولها ".. إن التزام المرافق العامة ليس إلا عقداً إدارياً يتعهد أحد الأفراد أو الشركات

    بمقتضاه بالقيام على نفقته وتحت مسئوليته المالية بتكليف من الدولة أو إحدى وحداتها الإدارية، وطبقاً للشروط التي توضع لها،

    بأداء خدمة عامة للجمهور، وذلك مقابل التصريح له باستغلال المشروع لمدة محددة من الزمن واستيلائه على الأرباح ". ( )

    فيعتبر الالتزام عملاً قانويناً مركباً يشتمل على نوعين من النصوص الأول منها يتعلق بتنظيم المرفق العام وبسيره، وتملك الإدارة

    تعديل هذه النصوص وفقاً لحاجة المرفق . أما النوع الثاني من النصوص فيسمى بالنصوص أو الشروط التعاقدية التي تحكمها قاعدة

    " العقد شريعة المتعاقدين " ومنها ما يتعلق بتحديد مدة الالتزام والالتزامات المالية بين المتعاقدين ولا تتعدى ذلك لتشمل أسلوب

    الخدمات للمنتفعين .

    ثانياً : عقد الأشغال العامة :

    يتميز عقـد الأشغال العامـة بتوافر العناصر التالية:

    1- أن يتعلق موضوع العقد بعقار . ويشمل ذلك أعمال البناء والترميم والصيانة الواردة على عقار . وكذلك بناء الجسور وتعبيد

    الطرق وما إلى ذلك .

    - أن يتم العمل لحساب شخص معنوي . سواء كان العقار محل الأشغال مملوكاً لشخص عام أم مملوكاً لشخص من أشخاص القانون

    الخاص لكن العمل قد تم لحساب شخص معنوي عام .( )

    3- أن يكون القصد من الأشغال تحقيق نفع عام .

    ثالثاً : عقد التوريد :

    يشترط في هذا العقد مايلي :

    1- موضوع عقد التوريد أشياء منقولة دائما، وهو ما يميزه عن عقد الأشغال العامة الذي يتعلق بالعقارات والعقارات بالتخصيص،

    ومن قبيل هذه المنقولات توريد مواد التموين والأجهزة والبضائع المختلفة الأخرى .

    2- اتصال العقد بمرفق عام وتضمنه شروطاً استثنائية غير مألوفة، وإلا فأن العقد يعد من عقود القانون الخاص.ٍ

    طرق إبرام العقود الإدارية

    تتبع إدارة أساليب عدة في إبرام عقودهما الإدارة.وفي هذا المجال بينت لائحة العقود الإدارية طرق أساسية لإبرام العقود الإدارية

    أوردتها المادة العاشرة من اللائحة هي:

    1- المناقصة .

    2- الممارسة .

    3- التكليف المباشرة.

    4- المزايدة العامة .


      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة مارس 24, 2017 1:01 pm